الأحد, 21 نيسان/أبريل 2019

 

تعزيزا للحراك النسوي  في مدينة القدس وإيمانا بمشاركة النساء في الفعاليات الوطنية والثقافية،  شاركت (125) سيدة من مركز تمكين المرأة في مركز العمل المجتمعي- جامعة القدس في زيارة منظمة من قبل محافظة القدس لإحياء موسم النبي موسى عليه السلام، وذلك أحياءا للعادة المقدسية المتوارثة منذ تحرير القدس على يد صلاح الدين الأيوبي، ويصادف هذا الحفل في شهر نيسان من كل عام حيث يؤمون المقام والمسجد المنسوب إليه والذي يقع على طريق القدس/ أريحا ويعد هذا الموسم إحياء للموروث الثقافي والاجتماعي في المدينة المقدسة.

 ويأتي هذا الحفل من خلال مشاركة ثلاث قوافل الأولى مع مسيرة البيارق في اليوم الأول لاحتفال المهرجان بالإضافة ليومي الأحد والاثنين اللذان تميزا بالعديد من الفعاليات الفنية والثقافية وزوايا ومعارض تراثية.

وفي سياق متصل عبرت النساء المشاركات إن هذه هي المرة الأولى لزيارة المقام وان ذاكرتهن عادت إلى أيام الطفولة حيث كانت العائلات المقدسية تذهب إلى المقام وتقوم بالمبيت فيه من بداية الموسم حتى نهايته ووجودهن في المقام أعاد لهن الكثير من الذكريات الجميلة.

وأوضحت منسقة البرنامج ريما رزق  أن من أبرز المشاهد كان وجود نساء من مختلف محافظات الوطن مما يعزز التقارب الوطني ويخرج المقدسين من العزلة التي وضعهم بها جدار الفصل العنصري، بالإضافة لممارسة الموروث الثقافي القديم الذي يسلب من المقدسين بفعل الاحتلال وانشغالات الحياة المعاصرة.

وأكدت رزق على أهمية هذه الزيارات ويجب الاستمرار بها بشكل دائم لتأكيد لحمتنا الوطنية وبان قضية إحياء أي منطقة فلسطينية هي قضيتنا جميعا.